Begin with the end in mind

Neuroblastoma:Researchers find new way to target childhood cancer/ الباحثون يجدون طريقة جديدة لاستهداف سرطان الورم العصبي الدي يصيب الأطفال

أدى بحث علمي دولي بقيادة أستراليا إلى إيجاد علاج أكثر فعالية لسرطان الورم العصبي الذي يصيب الأطفال ، ودالك من خلال الكشف عن هدف جديد وغير مستغل في الخلايا السرطانية يمكن أن تستهدفه الأدوية العلاجية.
سرطان الأورام العصبية يقتل الأطفال دون سن الخامسة أكثر من أي سرطان آخر. أحد العوامل التي تجعل ورم الخلايا MYCN oncogene. البدائية العصبية “عالي الخطورة” عند الطفل هو مستويات عالية من جزيء يعرف بإسم

لم يجد العلماء دواء قادر على استهدافه وإلغاء آثاره MYCN ولكن على الرغم من معرفة أهمية

حدد البحث الجديد ، الذي قاده علماء في معهد سرطان الأطفال بالتعاون مع علماء في الولايات المتحدة وأوروبا والصين ، ونشر هذا الشهر في مجلة” الاتصالات الطبيعة ” ، أحد هذه الجزيئات المستهدفة.
من خلال تحليل مئات عينات الأورام من الأطفال المصابين بسرطان الورم العصبي ، وجد الباحثون أن الأطفال الذين لديهم  lncNB1 أورام تعرف مستويات عالية من

تميل إلى أن تكون حالتهم أسؤ من الأطفال المصابين بالورم الأرومي العصبي. بشكل مثير للإعجاب ، لم يكن العلماء قادرين  lncNB1 فقط على إظهار أن

يعزز نمو خلايا ورم الخلايا البدائية العصبية وبقائها على قيد الحياة ، ولكن أيضًا أن “القضاء على” أو تثبيط التعبير عن هذا الجزيء يؤدي إلى موت خلايا ورم الأرومة العصبية ، وتوقف الأورام عن النمو والتراجع عند الفئران الدين لديهم نفس المرض.

وقال البروفيسور ليو أستاذ و قائد مجموعة الباحثين في معهد سرطان الأطفال: “البحث المستمر سيؤدي إلى تطوير علاجات محسّنة للأطفال المصابين بالسرطان:”في النهاية ، هذا يعني أننا لن نكون قادرين على علاج المزيد من الأطفال فحسب ، بل نعطي الناجين أيضًا نوعية حياة أفضل”.

https://www.sciencedaily.com/releases/2019/11/191112095750.htm

https://www.aljazeera.net/encyclopedia/healthmedicine/2017/7/13/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%85%D8%A7-%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84

Advertisements

Helen Thomas RIP

“الغرب يعيش على غباء العالم الثالث والدول الفقيرة”
هيلين توماس(4 غشت1920–20 يوليوز2013), عميدة مراسلي البيت الأبيض وأول إمرأة تتولى منصب رئيس نادي الصحافة الأمريكي.
“The West lives on the stupidity of the Third World and the poor countries”
Helen Thomas (August 4, 1920 – July 20, 2013), dean of White House correspondents and first woman president of the American Press Club.

Cushing’s Syndrome/متلازمة كوشينج

تحدث الإصابة بمتلازمة كوشينج عند تعرض جسمك لمستويات عالية من هرمون الكورتيزول لفترة طويلة. قد تحدث الإصابة بمتلازمة كوشينج، التي تسمى أحيانًا باسم فَرْط كورتيزولِ الدَّم، عن طريق تناول أدوية الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم. ويمكنك الإصابة بهذه الحالة كذلك عندما يُنتج جسمك كورتيزول أكثر مما ينبغي من تلقاء نفسه.

يمكن أن ينجم عن الكثير من الكورتيزول معاناة بعض السمات المميزة لمتلازمة كوشينج — وهي عبارة عن حدبة دهنية بين الكتفين ووجه مستدير وعلامات تمدد زهرية أو بنفسجية على جلدك. كما يمكن أن يسفر عن متلازمة كوشينج ارتفاع ضغط الدم وفقدان العظام، وفي بعض الأحيان، الإصابة بداء السكري من النوع 2.

يمكن أن تؤدي علاجات متلازمة كوشينج إلى عودة إنتاج هرمون الكورتيزول في الجسم إلى الوضع الطبيعي، وتحسن الأعراض على نحو ملحوظ. كلما بدأ العلاج في وقت مبكر، كانت فرصك في التعافي أفضل.

وتتضمَّن العلامات والأعراض الشائعة لمتلازمة كوشينغ

  • زيادة الوزن والرواسب النسيجية الدهنية، وخاصة حول وسط وأعلى الظهر، وفي الوجه (الوَجْه البَدْرِيُّ)، وبين الكتفين (سنام الجاموس)
  • علامات ممتدة وردية أو أرجوانية (خطوط) على جلد البطن والفخذين والثديين والذراعين
  • جلد رقيق ضعيف تحدث به الكدمات بسهولة
  • بطْء التئام الجروح ولدغات الحشرات والعدوى
  • حَبُّ الشباب (البثور)

قد تتعرَّض النساء المصابات بمتلازمة كوشينغ لهذه العلامات والأعراض

  • شعر أكثر سمكًا ووضوحًا بالجسم والوجه (الشعرانية)
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها

علامات وأعراض قد يعاني منها الرجال المصابون بمتلازمة كوشينغ

  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • انخفاض الخصوبة
  • ضعف الانتصاب

علامات وأعراض أخرى قد تحدث مع متلازمة كوشينغ

  • الإرهاق الشديد
  • ضَعف العضلات
  • الاكتئاب والقلق والتهيُّج
  • فقدان القدرة على التحكم بالمثانة
  • الصعوبات المعرفية
  • ارتفاع جديد في ضغط الدم أو تفاقم القديم
  • الصداع
  • زيادة تصبُّغ الجلد
  • فقدان العظام؛ ممَّا يؤدي إلى كسور مع مرور الوقت
  • في الأطفال، ضعف النمو

Fetal nicotine exposure harms breathing in infants/تعرض الجنين للنيكوتين وهو في بطن أمه يمكن أن يسبب مشاكل في التنفس بعد الولادة قد تفضي إلى الموت المفاجئ

إن التعرض للنيكوتين أثناء النمو يمنع وظيفة الخلايا العصبية التي تتحكم في اللسان ، وفقًا للبحث الذي أجري في فئران حديثي الولادة نُشر مؤخرًا في جريدة الدماغ الإلكترونية. قد يكون هذا الاختلال عاملاً في متلازمة موت الرضيع المفاجئ عند البشر.
العصب تحت اللسان ينشط عضلات اللسان. الباحثان “ولمان وآل” قاما بتعيرض الفئران للنيكوتين في الرحم وخلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة. ثم قام الفريق بقياس النشاط الكهربائي للخلايا العصبية السفلية أثناء التنفس الطبيعي وعند إجهاد التنفس.
عادة ، عندما يتم عرقلة التنفس ، مثلا عند انسداد الخياشيم ، فإن طوفان من الناقلات العصبية المثيرة ينشطون الخلايا العصبية السفلية لتحريك اللسان وفتح مجرى الهواء. أثناء الراحة ، تتصرف الخلايا العصبية السفلية في الفئران التي تعرضت للنيكوتين بشكل طبيعي ولكن ، خلال عندما يتعرض التنفس للضغط النفسي ، لم تستجيب الخلايا العصبية عند الفئران التي تعرضت للنيكوتين بقوة مثل تلك الموجودة في الفئران اللدين لم يتعرضوا للنيكوتين ، مما يؤدى إلى صعوبة في التنفس والإختناق.
ولهادا افترض الباحثون أن تعرض الجنين وكدلك الطفل في الحياة المبكرة للنيكوتين يمكن أن يضعف ردود الفعل في sudden infant death syndrome الجهاز التنفسي لديهم مما يزيد من تعرضهم لمتلازمة موت الرضع المفاجئ من جراء الإختناق.

https://medicalxpress.com/news/2019-11-fetal-nicotine-exposure-infants.html

.أيها المدخنون تجنبوا التدخين أمام النساء الحوامل والأطفال

Blood Test May Identify Breast Cancer Years Before Symptoms Appear, Pilot Study Suggests/” فحص للدم” قد يشخص سرطان الثدي سنوات قبل ظهور الأعراض

تشير دراسة تجريبية إلى أن فحص بسيط للدم ء الذي يقيس الأجسام المضادة ضد بعض بروتينات الأورام أو المستضدات ء قد يحدد سرطان الثدي حتى خمس سنوات قبل أن تظهر العلامات السريرية للسرطان ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحسين دقة الاختبار.
تم تقديم النتائج مؤخرًا في المؤتمر الوطني لمعهد أبحاث السرطان لعام 2019 ، والذي عقد في الفترة من 3 إلى 5 نوفمبر في غلاسكو ، اسكتلندا. قدمت دانية الفطاني من جامعة نوتنغهام النتائج في مؤتمر “المنفعة السريرية للأجسام المضادة الذاتية في الكشف المبكر عن سرطان الثدي”.
لأن الخلايا السرطانية تحمل العديد من الطفرات في الحمض النووي ، فإنها تنتج عادة بروتينات مختلفة عن تلك الموجودة في الخلايا السليمة ، مما يسمح للجهاز المناعي بالتعرف عليها على أنها غريبة. تسمى بروتينات السرطان القادرة على تحفيز الاستجابة المناعية باسم المستضدات المرتبطة بالورم. تمثل الأجسام المضادة التي تستهدف المستضدات المرتبطة بالورم مؤشرات جيدة على وجود السرطان ، ويمكن العثور عليها في مرضى السرطان قبل خمس سنوات من تشخيصهم. هذا يعني أن اختبار هذه الأجسام المضادة يمكن أن يساعد في تشخيص المرضى في وقت مبكر ، مما يسمح لهم بالعلاج في مرحلة يكون فيها علاج السرطان ممكنا.

https://breastcancer-news.com/2019/11/11/blood-test-may-identify-breast-cancer-years-before-symptoms-appear-pilot-study-suggests/