A message from my hometown Tangier to Asia: We are all one 🙏🙏🙏

A message from our ancestors from Tangier in northern Morocco, North Africa, to the honorable people of Asia: We in Tangier have nothing to do with the racist Wahhabi bloodthirsty terrorists, the murderers that the Makhzen and European colonialists brought to our city. We are under occupation and cannot defend ourselves and the land of our ancestors. Please pray for us 🙏🙏🙏

O mankind, indeed We have created you from male and female and made you peoples and tribes that you may know one another. Indeed, the most noble of you in the sight of Allah is the most righteous of you . The Quran 49:13

“يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”

رسالة من أجدادانا من طنجة شمال المغرب شمال إفريقيا إلى شعب آسيا الكريم: نحن في طنجة لا علاقة لنا بالإرهابيين التكفيرين الوهابيين العنصريين القتلة الذين أتى بهم المخزن والمستعمرين الأوروبيين إلى مدينتنا. نحن محتلون لا نقدر على الدفاع على أنفسنا وأرض أجدادنا. إدعوا معنا.

A Swedish non-Muslim girl kissed the Quran. Why?فتاة سويدية غير مسلمة تقبل القرآن. لماذا؟

تضامنت فتاة سويدية، مع المسلمين فى مدينة مالمو السويدية، بعد واقعة حـ.ـرق المصحف الشريف، على يد زعـ.ـيم حزب “النهج المتشدّد” الدنماركى اليمينى المتطـ.ـرّف راسموس بالودان، المعروف باسـ.ـتفزازاته للمسلمين، وقامت بتقـ.ـبيل المصحف الشريف

ووفقا لصفحة “المغتربون في السويد” على فيسبوك، قالت الفتاة السويدية: “أنا لا أعرف ما هذا الكتاب، لكننى أتضامن معكم باسم الإنـ.ـسانية والرحـ.ـمة، وإن كان هذا الكتاب يهـ.ـمكم إذا أيضاً يهمنا، وأنا فخورة إن أقبله، ولا نرضى ما فعلوه الدنماركيون فى السويد، أحبكم يا مسلمين”.

وأضافت الصفحة: “يجب أن تعلموا أن الشعب السويدى أنظف وأطهر شعوب أوروبا، وليس السويديون من قاموا بحـ.ـرق القرآن الكريم، إنما هم الدنماركيون أتو إلى السويد وحـ.ـرقوا القرآن الكريم للأسف”.

وتساءلت الصفحة: “ما ذنب الشعب السويدى أن يتعرض بلده لتخـ.ـريب والهـ.ـجوم على الشـ.ـرطة، هل جزاء الإحسان إلا إحسان”.

وكانت حالة من الغـ.ـضب اجتاحت السويد بعدما أقدم متطرف على حـ.ـرق نسخة من القرآن الكريم فأثار موجة غـ.ـضب لدى المسلمين.

وفى مقطع فيديو تداوله الكثيرون ظهر المتـ.ـطرف وهو يقـ.ـوم بحـ.ـرق كتاب الله بعدما وضعه على الأرض فخرجت المظاهرات الحاشـ.ـدة احـ.ـتجاجا على هذا التصرف المتطرف، وفى المقابل أعلن متـ.ـحدث باسم الشـ.ـرطة، أن المحتـ.ـجين رشقوا رجال الأمـ.ـن بكل ما طالته أيديهم وأضـ.ـرموا النيـ.ـران فى إطارات السيارات.

ومن قبل كشف المتحدث باسم الشـ.ـرطة أن المتظاهرين المرتبطين بالحـ.ـزب اليمينى المتطرف الدنماركى “سترام كورس” هم السبب فى أعمال العـ.ـنف وحـ.ـرق نسخة من القرآن بعدما منعت السلـ.ـطات السويدية السـ.ـياسى الدنماركى راسموس بالودان زعيم الحزب المتـ.ـشدد والمناهـ.ـض للإسلام من دخول السويد لعقد اجتماع فى مالمو والذى كان من المقرر له أن يسافر لإلقاء خطاب خلال حادثة إحـ.ـراق المصـ.ـحف التى وقعت وقت صلاة الجمعة

Moroccan doctors are under siege in their country and outside their country especially in Europe and the middle east.

Once upon a time, there was me just a doctor who chose to help people and give them healthcare that respect their human rights and dignity. Since in my Hometown Tangier i was persecuted by the makhzen and the terrorists (yes i was threaten to be beheaded), so i wanted to go to practice medicine in the Middle east , i contacted a hospital there in Qatar via an agency , below was the answer that i received 🙂 They never asked me about my skills as an emergency doctor. i had the same experience with many other hospitals in the middle east and other European countries. Any comments ?

ذات مرة ، كان هناك طبيب “مراد” اختار مساعدة الناس وومنحهم الطب الذي يحترم حقوقهم الإنسانية وكرامتهم. منذ أن تعرضت للاضطهاد في مسقط رأسي طنجة من قبل المخزن (أرا لاكارط, سير جيب إلتزام, تبكي مو أولى تبكي ما, عاون الدولة) والمتشددين الإرهابيين (نعم لقد تم تهديدي بقطع الرأس من طرف ريفي إرهابي عنصري من مدينة وجدة) ، لذلك أردت أن أذهب لممارسة الطب في الشرق الأوسط ، اتصلت بمستشفى هناك في قطر عبر وكالة ، أدناه كانت الإجابة التي تلقيت ، لم يسألوني أبدًا عن مهاراتي كطبيب طوارئ ولكن مشكلتهم هي جنسيتي. كانت لدي نفس التجربة مع العديد من المستشفيات الأخرى في الشرق الأوسط ودول أوروبية أخرى. أي تعليقات ؟

Asia and China, welcome to my Hometown Tangier and To my country Morocco.

Why we love China in Tangier ? Especially my generation , well at that time there was a cinema in my neighborhood named Cinema almaghreb ( now some corrupt politicians destroyed it and built a mosque in its place ) during our childhood we used to watch movies of Bruce Lee, A wise man who protected the poor and the weak against injustice and tyrannie.
So dear Chinese in Tangier North of Africa and thanks to Bruce lee who also suffered from racism in hollywood , China represents for us “Justice” and the good.
The europeans the invaders especially France and Spain destroyed us , we have no education no healthcare, they even made our land a “terror hotbed” why they hate us ? I think they must be suffering from a very bad and rare form of IBS : irritable Bowel syndrome.  I think that if the europeans from Europe (Egoland) find no one to control, enslave or to despise, they will  surely explode from inside 😁, very strange form of life the europeans !!! and of course i am talking of their Government and their scholars not the people. Since I arrived in Asia I have been observing Asians and I am convinced that we have a lot in commun and we can be very good friends✌✌👍👍💪💪🙏🙏

مرحبا بالصين وآسيا في مسقط رأسي طنجة. لماذا نحب الصين في طنجة؟ خاصة جيلي ، في ذلك الوقت كانت هناك سينما في الحي الذي أعيش فيه تسمى سينما المغرب (الآن دمرها بعض السياسيين الفاسدين وبنوا مسجدًا في مكانها) خلال طفولتنا كنا نشاهد أفلام بروس لي ، رجل حكيم يحمي الفقير والضعيف ضد الظلم والاستبداد. أيها الصينيون الأعزاء ,في طنجة شمال إفريقيا وبفضل بروس لي الذي عانى أيضًا من العنصرية في هوليوود ، تمثل الصين بالنسبة لنا “العدالة” والخير. لقد دمرنا الأوروبيون الغزاة وخاصة فرنسا وإسبانيا ، وليس لدينا تعليم ولا رعاية صحية ، بل إنهم جعلوا أرضنا “مرتعًا للإرهاب” لماذا؟ أعتقد أنهم يعانون من شكل سيء جدًا من متلازمة القولون العصبي. أعتقد أنه إذا لم يجد الأوروبيون أحدًا للاستعباد أو الازدراء ، فسوف ينفجرون من الداخل….. الأوروبيون شكلًا غريبًا جدًا من أشكال الحياة!!! ، وبالطبع أنا أتحدث عن حكومتهم وعلمائهم وليس الشعب. منذ وصولي إلى آسيا ، كنت أراقب الآسيويين وأنا مقتنع بأن لدينا الكثير من الأشياء المشتركة ويمكننا أن نكون أصدقاء.

Study of the industry of extremism in my hometown Tangier and northern Morocco

Is ISIS finished ? are you sure? wonderful good job.

If in the next month , year , five or ten years another terrorist group appears , there will be families from Tangier and the northern Morocco who will travel to kill humans Muslims and no Muslims, this is the new behavior i have been observing since 2007. This is the challenge and the threat the humanity will face if nothing is done and if the Europeans especially France and Spain keep their totalitarian destructive invasion in the north of Africa.

إذا ظهرت مجموعة إرهابية أخرى في الشهر أو العام المقبل أو في الخمس أو العشر سنوات المقبلة ، فستكون هناك عائلات من طنجة وشمال المغرب التي ستسافر لقتل البشر مسلمين وغير مسلمين ، هذا هو السلوك الجديد الذي بدأت في ملاحظته منذ عام 2007. هذا هو التحدي والخطر الذي ستواجهه البشرية إذا لم يتم فعل شيء وإذا استمر الأوروبيون وخاصة فرنسا وإسبانيا في غزوهم الشمولي المدمر في شمال إفريقيا.